الرئيسية » أخبار » الأبطال المغاربة يتألقون خلال البطولة الوطنية الافتراضية للمواي طاي :

الأبطال المغاربة يتألقون خلال البطولة الوطنية الافتراضية للمواي طاي :

أنهت الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ، المواي طاي ، الصافات والرياضات المماثلة بطولتها الوطنية الافتراضية للمواي طاي التي نظمتها منذ 05 يوليوز 2020 في ظروف الحجر الصحي الذي أملته جائحة فيروس كورونا التي تجتازها بلادنا مثلها مثل باقي بلدان العالم ، ووفق نفس القوانين والتنظيمات التي أطلقها الاتحاد الدولي للمواي طاي IFMA قبيل تنظيمه لبطولته العالمية الافتراضية المرتقبة بداية شهر أكتوبر المقبل .
وقد عرفت هذه البطولة الوطنية الاستثنائية مشاركة مكثفة من قبل البطلات والأبطال الممارسين لرياضة المواي طاي على اختلاف فئاتهم العمرية والذين انخرطوا بشكل واسع ضمن هذه المنافسة الافتراضية التي تضمنت مجموعة من المسابقات من بينها : الشادوبوكس ، الواي كرو و الماكس فيت، حيث كانت الفرصة مواتية بالنسبة لهم لإبراز مواهبهم في هذا الصنف التنافسي ، وأيضا للإبقاء على لياقتهم وجاهزيتهم في ظروف هذا الحجر الصحي، وذلك من خلال الفيديوهات التي شاركوا بها بالتزام تام مع مختلف الشروط والتعليمات التي أقرها الاتحاد الدولي لهذا الغرض .
ولعل ما ساهم في إنجاح هذه البطولة الخاصة هو التطبيق التقني الجديد الذي ابتكرته الجامعة لهذه الغاية والذي مكن الطاقم التحكيمي الذي أشرف على تنقيط مختلف مشاركات الأبطال والبطلات من التعامل مع هذه المنافسة بطريقة سلسة ومتواصلة ، حيث أبان هؤلاء الحكام عن مستوى احترافي عال في هذا النوع من التباري وذلك من خلال تقنية التنقيط عن بعد التي تم نهجها طيلة هذه البطولة.
هذا ويشار إلى أن المتوجين بالرتب الثلاث الأولى لمختلف الفئات العمرية والمسابقات المدرجة سيتم تتويجهم لاحقا بالشواهد والكؤوس التي سيتم تخصيصها لهم ، كما سيتم أيضا إعداد ملصقات احتفائية رسمية خاصة بهم ستؤرخ لهذه الفترة الصحية العصيبة التي يجتازها العالم قاطبة، وذلك حالما يتم الانتهاء من إعداد مختلف الترتيبات التي ستنكب عليها معا كل من اللجنة التقنية الوطنية واللجنة الوطنية للتحكيم .
وعودة للنتائج التقنية التي أفرزتها هذه البطولة الوطنية الافتراضية للمواي طاي فقد أسفرت مسابقة الشادو بوكس لفئة المتبارين الذكور من 18 إلى 40 سنة عن احتلال فؤاد برادة للمرتبة الأولى و علاء الدين القاسمي للرتبة الثانية فيما كانت الرتبة الثالثة من نصيب أنور العبدلاوي ، أما فئة الماسترز لهذه المسابقة فقد عرفت فوز بدر الحلوي بالرتبة الأولى وعبد الوافي كركار بالرتبة الثانية بينما حل محمد إسماعيل ثالثا ، أما بالنسبة للإناث وضمن نفس مسابقة الشادوبوكس لفئة من 18 إلى 40 سنة فقد احتلت صباح عوني الصف الأول وكوثر باعراب الصف الثاني فيما كانت الرتبة الثالثة من نصيب سكينة الحجيرة ، فيما توزعت نتائج باقي فئات الأعمار لهذه المسابقة بين العديد من الأبطال والبطلات الذين احتلوا رتبها الثلاث ، كما عرفت مسابقة الماكس فيت لفئة الذكور لمابين 18 إلى 40 سنة احتلال إسماعيل الخضراوي لرتبتها الأولى ومحمد الماضي للرتبة الثانية ومحمد طجطاج للرتبة الثالثة ، وتمكن أيضا هشام الفاضلي من انتزاع صدارة فئة الماسترز لهذه المسابقة تلاه بدر الحلوي باحتلاله للرتبة الثانية ومحسن أبا خويا للرتبة الثالثة ، بينما عرفت فئة من 18 إلى 40 سنة لنفس المسابقة بالنسبة للإناث فوز زينب بوحمادة بالصف الأول وفاطمة الزهراء الأنصاري بالصف الثاني لتعود الرتبة الثالثة لسكينة الحجيرة ، فيما توزعت باقي نتائج فئاتها الأخرى بين العديد من الأبطال والبطلات الآخرين ، وبالنسبة لفئة مابين 18 و40 سنة لصنف الواي كرو للذكور فقد تمكن حسن خيا من احتلال رتبتها الأولى وجاء عبد الجهاد قبنيني في الصف الثاني كما تمكن عبد الحي قبنيني من الفوز بالمرتبة الأولى لفئة أقل من 18 سنة تاركا الصف الثاني لزايد أبراق فيما أبطال وبطلات آخرون تقاسموا نتائج باقي الفئات العمرية الأخرى .

شاهد أيضاً

نخبة من الأطر الوطنية تشرف على تأطير الدورة التكوينية عن بعد لفائدة المدربين والمدربين المساعدين والحكام :

في إطار الحجر الصحي الذي فرضته جائحة فيروس كورونا والذي تسبب في توقف كل الأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *